المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

صعوبات التعلم ( Learning Disabilities )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صعوبات التعلم ( Learning Disabilities )

مُساهمة من طرف nadia helleili في الجمعة يونيو 15, 2012 12:30 am


صعوبات التعلم ( Learning Disabilities )

بداية صعوبات التعلم :
أشار صومئيل كيرك (Samuel Kirk) عام 1963م لأول مرة إلى مصطلح صعوبات التعلم Learning Disability حيث بيّن هناك فئة من الأطفال يصعب عليهم اكتساب مهارات اللغة والعلم بأساليب التدريس العادية مع أن هؤلاء الأطفال غير متخلفين عقليا كما لا توجد لهم إعاقات بصرية أو سمعية تحول بينهم وبين اكتسابهم للغة والتعلم وتظهر عادة في عدم مقدرة الشخص الاستماع، التفكير، الكلام، القراءة، الكتابة، التهجئة، أو حل المسائل الرياضية.

تعريف صعوبات التعلم :
هو خلل وظيفي بسيط في الجهاز العصبي المركزي - الخلل في أداء الوظيفة وإنما التركيب سليم تماما - يؤدي إلى اضطراب في العمليات النفسية التالية : الانتباه - الإدراك - الذاكرة - التفكير - اللغة الشفهية وهذا الاضطراب يؤثر بدوره على العمليات الاكاديمية التالية : القراءة - التهجئة - الكتابة - الحساب - التعبير الكتابي .
انتشار صعوبات التعلم
تعد مشكلة صعوبات التعلم من المشاكل الأساسية التي تواجهها كثير من المجتمعات المتقدمة حيث تصل نسبتها ما بين 12 إلى 15 بالمائة بين أفراد المجتمع.

انواع صعوبات التعلم :
تقسم صعوبات التعلم لنوعين رئيسيين :
* صعوبات تعلم نمائية :
يندرج تحتها كل من صعوبات الانتباه ، الذاكرة ، الادراك ، اللغة الشفهية ، التفكير .
وهذه الصعوبات يولد بها الطفل وتظهر منذ الطفولة المبكرة ولكن نتيجة للاهمال لا يتم اكتشافها
إلا بعد تحولها لصعوبات أكاديمية وعلاج هذه الصعوبات في سن مبكرة يجنب الطالب التعرض
لخبرة الفشل الأكاديمي .
* صعوبات التعلم الأكاديمية :
هي تلك التي يتم اكتشافها في المدرسة ويندرج تحتها :
صعوبات القراءة والكتابة والحساب والتعبير الكتابي و التهجئة .
هذه الصعوبات تأتي غالبا لوجود الصعوبات النمائية وقد تكون لها أسباب أخرى
ومن المهم معرفة السبب الذي يقف خلف الصعوبة لمعرفة كيفية علاجها .

خصائص ذوي صعوبات التعلم
هناك العديد من الخصائص التي تلاحظ في الاشخاص ذوي صعوبات التعلم، قد نلاحظ بعضاً منها في بعض الأطفال وليس الآخرون، فكما قلنا ذوي صعوبات التعلم مجموعة غير متجانسةو من هذه الخصائص:
أولاً : الخصائص اللغوية :
قد يعاني ذوو صعوبات التعلم من صعوبات في اللغة الاستقبالية واللغة التعبيرية .. كما يمكن أن يكون كلام الشخص الذي يعاني من صعوبات التعلم مطولاً ويدور حول فكرة واحدة أو قاصراً على وصف خبرات حسية ، بالإضافة إلى عدم وضوح بعض الكلام نتيجة حذف أو إبدال أو تشويه أو إضافة أو تكرار لبعض أصوات الحروف، هذا بالإضافة إلى مشكلة فقدان القدرة المكتسبة على الكلام وذلك بسبب إصابة الدماغ .

ثانياً : الخصائص الاجتماعية والسلوكية
يظهر على الأطفال ذوي صعوبات التعلم العديد من المشكلات الاجتماعية والسلوكية والتي تميزهم عن غيرهم من الأطفال ، ومن أهم هذه المشكلات ما يلي :
o النشاط الحركي الزائد .
o الحركة المستمرة والدائبة .
o التغيرات الانفعالية السريعة .
o القهرية أو عدم الضبط .
o السلوك غير الاجتماعي .
o التكرار الغير مناسب لسلوك ما .
o الانسحاب الاجتماعي .
o السلوك غير الثابت .
o يتشتت انتباهه بسهولة .
o يتغيب عن المدرسة كثيراً .
o يسىء فهم التعليمات اللفظية .
o يتصف عادة بالهدوء والانسحاب .

ثالثاً : الخصائص الحركية :
يظهر الأطفال ممن لديهم صعوبات في التعلم مشكلات في الجانب الحركي ، ومن أوضح هذه المشكلات :
o المشكلات الحركية الكبيرة التي يمكن أن تلاحظ لدى هؤلاء الأطفال هي : مشكلات التوازن العام وتظهر على شكل مشكلات في المشي والرمي والإمساك أو القفز أو مشي التوازن، يتصف الطفل بأنه أخرق يرتطم بالأشياء بسهولة ويتعثر أثناء مشيه ولايكون متوازناً
o المشكلات الحركية الصغيرة الدقيقة والتي تظهر على شكل طفيف في الرسم والكتابة واستخدام المقص .. وغيرها ، كما يجد صعوبة في استخدام أدوات الطعام كالملعقة والشوكة والسكين أو في استخدام يديه في التلوين

رابعاً : الخصائص المعرفية :
تتمثل في انخفاض التحصيل الواضح في واحدة أو أكثر من المهارات الأكاديمية الأساسية وهي :
أ - القراءة :
o يكرر الكلمات ولا يعرف إلى أين وصل .
o يخلط بين الكلمات والأحرف المتشابهة .
o يستخدم أصابعه لتتبع المادة التي يقرؤها .
o لا يقرأ عن طيب خاطر .
o لا يقرأ بطلاقة .
ب - الحساب :
o يواجه صعوبة في حل المشكلات المتضمنه في القصص .
o يصعب عليه المطابقة بين الأرقام والرموز .
o يصعب عليه إدراك المفاهيم الحسابية .
o لا يتذكر القواعد الحسابية .
o يخلط بين الأعمدة والفراغات .
ج - التهجئة :
o ـ يستخدم الأحرف في الكلمة بطريقة غير صحيحة .
o يصعب عليه ربط الأصوات بالأحرف الملائمة .
o يعكس الأحرف والكلمات .
د - الكتابة :
o لا يستطيع تتبع الكلمات في السطر الواحد .
o يصعب عليه نسخ ما يكتب على السبورة .
o يستخدم تعبيراً كتابياً لا يتلائم وعمره الزمني .
o بطىء في إتمام الأعمال الكتابية .

تشخيص صعوبات التعلم :
هناك عدة محكات لا بد من وضعها بالاعتبار للتأكد من كون الحالة صعوبة تعلم :
محك الاستبعاد :
يستبعد بواسطة هذا المحك كون صعوبة التعلم ناتجة عن اعاقة عقلية او بصرية او سمعية او حركية
فقد تكون صعوبات التعلم مرافقة لها لكن ليس كنتيجة لوجودها .
محك التباعد :
ويقصد هنا وجود انحراف معياري دال بين درجة التحصيل الاكاديمي المتوقعه بناء على تطبيق اختبارات
الذكاء وبين درجة التحصيل الاكاديمي الفعلية بناء على تطبيق الاختبارات التحصيلية المقننة
أي ان الدرجة الفعلية تكون أقل بكثير من الدرجة التي نتوقعها بناء على درجة ذكاء الطالب
محك التربية الخاصة :
وهي مجموعة من الاختبارات التي وضعت لتشخيص حالات صعوبات التعلم فقط
مثل اختبار مايكل بست وغيره
محك الاستجابة :
تتشابه اعراض صعوبات التعلم مع اعراض بعض الاضطرابات السلوكية وهذا المحك يستبعد
هذه الحالات .

البرنامج العلاجي :
يكون العلاج مثل بقية ذوي الاحتياجات الخاصة بناء على برنامج تربوي فردي يوضع لمراعاة احتياجات الطفل
الخاصة ويتم وضع الخطة التربوية الفردية لفصل دراسي كامل .
غرفة المصادر Source room :
تقدم خدمات التربية الخاصة في مدارس الدمج في غرفة المصادر على أن يقضي فيها الطالب
حوالي 50 % من الوقت المخصص للمادة الدراسية التي تشكل صعوبة بالنسبة له
تقديم الخدمات العلاجية والدروس يكون بشكل فردي غالبا ، وهي غرفة يفترض أن تكون مساحتها 5×8 متر
وتكون مجهزة بمجموعة كبيرة من الوسائل والالعاب وتحتوي على ملفات جميع الطلبة
الذين يتلقون خدماتهم فيها.

nadia helleili

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى