المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

اثر الانترنيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اثر الانترنيت

مُساهمة من طرف mlila في الجمعة سبتمبر 28, 2012 5:03 pm

لمـقدمـة :

سأتحدث في هذا البحث عن قضية تأثير الإنترنت في بناء العلاقات الإنسانية سواءً كيف أثر الإنترنت في الترابط الأُسري، والعلاقات الطبيعية؟ أو كيف مكننا من بناء علاقات إجابية أو سلبية مع أشخاص لم نكن نعرفهم.
وتأتي أهمية الدراسة من منطلق كون الإنترنت اخترقَ حياة الناس بشكل مثير للانتباه حيث يقضي أغلب الشباب ومستخدمي الكمبيوتر أوقاتاً طويلة في تبادل الأحاديث والدردشة باستخدام برامج المحادثات ومواقع التعارف الاجتماعية وهذا بدوره أثرَ على مدى اتصال الفرد بشكل مباشر مع مجتمعه الداخلي الواقعي .

أهداف الدراسة :

- معرفة كيفية بناء علاقات سليمة عبر شبكات التعارف الاجتماعية، وبرامج المحادثات.
- معرفة الأسباب التي تدعي الشباب للإقبال على هكذا مواقع وبرامج.
- معرفة هل تسبب هذا الإقبال على مواقع وبرامج التعارف الاجتماعي في قطع العلاقات بين الفرد وأُسرته ومحيطه الاجتماعي أم لا ساهم في زيادة الترابط.
- نفي أو تأكيد الفرضيات التالية:

فرضيات البحث :

نفترض أن :
هناكَ علاقة بين إقبال الشباب على مواقع التعارف الاجتماعي والتفكك الأُسري 1-
2 - كلما زادَ عدم تفاهم الشاب مع المحيط الذي حوله كلما اتجه لتكوين العلاقات بعيدا عنه عبر مواقع وبرامج التعارف الاجتماعي
3 - هناك علاقة بين رغبة الفرد لتحدث بحرية وبعيدا عن القيود المجتمعية والأُسرية وانكبابه على برامج التعارف ومواقعه
4 - كلما احتاج الفرد ليقيم نفسه اتجه لبرامج ومواقع التعارف
5 - هناك علاقة بين رغبة الفرد بالإطلاع والنفتاح على مجتمعات أُخرى وإقباله على برامج ومواقع التعارف الاجتماعية
6 - هناك علاقة بين شعور الشباب بالفراغ وقضاؤهم الوقت مع برامج ومواقع التعارف الاجتماعية
7 - كلما تعلق إهتمام الفرد ببرامج المحادثات ومواقع التعارف الاجتماعي كلما قل أداؤه الدراسي والعملي
8 - كلما اندمج الشخص ببرامج المحادثات ومواقع التعارف الاجتماعية قل تواصله داخل أُسرته
9 - هناك علاقة بين انغلاق المجتمع وإقبال الشباب على برامج الشات.




وقد إتبعت المنهج المسحي لتحليل الدراسة .

أما عن التساؤلات التي تناولتها في الاستمارة فهي ما يلي :

هل أنت من مستخدمي مواقع التعارف الاجتماعية وبرامج المحادثات ؟ 1 -
نعم
لا
هل تسكن مع أهلك بنفس المنزل ؟ 2 -
نعم
لا
هل تتحدث لأهلك عن اهتماماتك ورغباتك ؟ 3 -
نعم
لا
4 - هل تشعر بالاستقرار في ظل أُسرتك ؟
نعم
لا
5 - هل تتفق بآرائك وأفكارك مع والديك ومحيطك الأُسري ؟
نعم
لا
هل حولك العديد من الأصدقاء الذينَ يشاركونك اهتماماتك ؟ 6 -
نعم
لا
هل توجد مواضيع لا تستطيع التحدث بها أمام أهلك ؟ 7 -
نعم
لا
8 - هل تعتقد أن المقربين منك يساعدونك على حل مشكلاتك ؟
نعم
لا
هل من حولك يساهمون في تضخيم المشاكل لك بدل من حلها ؟ 9 -
نعم
لا

10 - هل تحاول تبادل أفكارك وآرائك مع من تكلمهم على مواقع التعارف الاجتماعية وبرامج المحادثات ؟
نعم
لا
هل تحاول عرض مواهبك على من لا تعرفهم ليبدوا تعليقاتهم عليها ؟ 11 -
نعم
لا
12 - هل تستفيد من تعليقات الآخرين على ما تطرحهُ من أفكار؟
نعم
لا
هل مجال تعرفك على الأشخص عبر المواقع والبرامج تنحصر بالتعرف على أفراد من بلدك ؟ 13 -
نعم
لا
هل تميل للتعرف على الأشخاص الذي يختلفون معك بالثقافات ؟ 14 -
نعم
لا
15 - هل تحاول التعرف على أُناس جدد عبر هذه البرامج، والمواقع ؟
نعم
لا
هل تخشى من أضافة أشخاص لا تعرفهم عبر هذه الوسائل ؟ 16 -
نعم
لا


17 - هل لجوؤك لمواقع التعارف والمحادثات لتقضية الوقت والترفيه ؟
نعم
لا
18 - هل شعورك بأن لديك الكثير من أوقات الفراغ بغياب وسائل الترفيه الأُخرى يجعلك تفضل الجلوس لتبادل المحادثات عبر البرامج، والمواقع ؟
نعم
لا

هل تعتقد أن دخولك بالمجتمعات الافتراضية جعلك أقل اندماج بمن حولك ؟ 19 -
نعم
لا

هل تعتقد أن تعلقك بالمجتمعات الافتراضية أثر في تحصيلك الدراسي أو أداؤك العملي ؟ 20 -
نعم
لا
هل رغبتك بتعرف على أشخاص من الجنس الآخر تدفعك للإقبال على مواقع التعارف والمحادثات ؟ 21 -
نعم
لا

؟ هل تسعى لتكوين حزب معارض للحكومة عبر هكذا مواقع 22 -
نعم
لا
أجب عن السؤال التالي :
كيف يمكنك بناء علاقات إجابية عبر مواقع التعارف الاجتماعي، وبرامج المحادثات ؟

وصياغة المشكلة البحثية تتلخص في التالي :

أدى ظهور الشبكات الاجتماعية على الإنترنت وبرامج المحادثات نقلةً نوعية في مجال العلاقات الإنسانية. فيقضي العديد من الشباب أوقات فراغهم بتصفح مواقع التعارف الاجتماعي مثل facebook )) الذي اجتذبَ منذُ انطلاقته بعام ( 2004 ) حوالي مائتي مليون زائر وفقاً لآخر احصائيات. انطلق مارك زكيبيرج في فكرة من رغبته باستمرارية العلاقات بينه وبين زملائه بالجامعة، ومنها فكرته أصبحت واقعاً حتى توسعت وأصبحت متاحة للجميع
وتتيح هذه الشبكات عدة مميزات لمنتسبيها منها :
قدرة الأفراد على التعرف على أشخاص يقاربونهم في الميول ولهم اهتمامات مشتركة معهم
كما تقول دانا بويد الباحثة بشركة مكرسوفت في كتابها الشباب: أن وضع الشاب لأعماله وطرحه لأفكاره للآخرين يعرضه للنقد مما يساعده على تطوير شخصيته
كذلك تساهم هذه المواقع في جعل الشاب أكثر انفتاحاً على ثقافات مختلفة مما يجعله أكثر معرفة وإطلاع
من جانب آخر أدت هذه المواقع والبرامج لانغلاق الفرد على نفسه وقلة احتكاكه ببقية أفراد أُسرته مما يؤدي للتفكك الاجتماعي
كما أدت لتعرض الشباب لصدمات عاطفية نتيجة للتعلق بناس مجهولين غير موثوق بهم
فكيف يمكننا بناء علاقات سليمة عبر شبكات الاجتماعية وتجنب المشكلات الناجمة عنه ؟
ما الأسباب التي تدعي الشباب للإقبال على الشبكات الاجتماعية ؟
وهل تسبب بتوطيد العلاقات أم قطعها ؟
تساؤلات نطرحها .

وقبلَ أن أتطرق لتحليل المضمون أُشير لأن نوعية البحث كان هي بحث ميداني عمد على تحليل آراء مجموعة من الشباب حول قضية تأثير : الإنترنت في بناء العلاقات الإنسانية
الـــسؤال نعم لا
1 هل أنت من مستخدمي مواقع التعارف الاجتماعية وبرامج المحادثات؟ 100% 0%
2 هل تسكن مع أهلك بنفس المنزل؟ 99% 1%
3 هل تتحدث لأهلك بالبيت عن اهتماماتك ورغباتك؟ 40% 60%
4 هل تشعر بالاستقرار في ظل أُسرتك؟ 100% 0%
5 هل تتفق بآرائك وأفكارك مع والديك ومحيطك الأُسري؟ 60% 40%
6 هل حولك العديد من الأصدقاء الذينَ يشاركونك اهتماماتك؟ 60% 40%
7 هل توجد مواضيع لا تستطيع التحدث بها أمام أهلك 70% 30%
8 هل تعتقد أن المقربين منك يساعدونك على حل مشكلاتك 99% 1%
9 هل من حولك يساهمون في تضخيم المشاكل لك بدل من حلها؟ 60% 40%
10 هل تحاول تبادل أفكارك وآرائك مع من تكلمهم على مواقع التعارف الاجتماعية وبرامج المحادثات 100% 0%
11 هل تحاول عرض مواهبك على من لا تعرفهم ليبدوا تعليقاتهم عليها؟ 30% 70%
12 هل تستفيد من تعليقات الآخرين على ما تطرحهُ من أفكار؟ 80% 20%
13 هل مجال تعرفك على الأشخص عبر المواقع والبرامج تنحصر بالتعرف على أفراد من بلدك؟ 20% 80%
14 هل تميل للتعرف على الأشخاص الذي يختلفون معك بالثقافات 40% 60%
15 هل تحاول التعرف على أُناس جدد عبر هذه البرامج، والمواقع 80% 20%
16 هل تخشى من أضافة أشخاص لا تعرفهم عبر هذه الوسائل 60% 40%
17 هل لجوؤك لمواقع التعارف والمحادثات لتقضية الوقت والترفيه 40% 60%
18 هل شعورك بأن لديك الكثير من أوقات الفراغ بغياب وسائل الترفيه الأُخرى يجعلك تفضل الجلوس لتبادل المحادثات عبر البرامج، والمواقع؟ 40% 60%
19 هل تعتقد أن دخولك بالمجتمعات الافتراضية جعلك أقل اندماج بمن حولك 20% 80%
20 هل تعتقد أن تعلقك بالمجتمعات الافتراضية أثر في تحصيلك الدراسي أو أداؤك العملي 99% 1%
21 هل رغبتك بتعرف على أشخاص من الجنس الآخر تدفعك للإقبال على مواقع التعارف والمحادثات؟ 20% 80%
22 هل تسعى لتكوين حزب معارض للحكومة عبر هكذا مواقع 1% 99%

أجب عن السؤال التالي :

كيف يمكنك بناء علاقات إجابية عبر مواقع التعارف الاجتماعي، وبرامج المحادثات ؟

1 عن طريق تبادل الأفكار والخبرات والمواضيع المشتركة والتبادل الثقافي 90%
2 الإبتعاد عن إعطاء تفاصيل دقيقة عن أنفسنا 1%
3 الإلتزام بالصدق والإبتعاد عن الكذب 2%
4 مساعدة الآخرين بحل مشكلاتهم 4%
5 الإلتزام بالأخلاق والحديث اللبق مع الآخرين 2%
6 أن يكون بغرض المعرفة وليس التواصل 1%

النــتائـج :
نستخلص من الموضح في الجدول السابق أن :

ما يدعو الشباب للإقبال على برامج المحادثات ومواقع التعارف الاجتماعية عدم تفاهم الأشخاص مع محيطهم الأُسري فوردَ أدناه أن 60% من الشباب لا يحبذون التحدث للمقربين منهم عن إهتماماتهم ورغباتهم مما يؤكد أن إقبال الشباب على هكذا مواقع يرجع لثغر بينهم وبين من يعيشون معهم. وهذا ينفي العلاقة بين التفكك الأُسري ورغبة الشباب في الإقبال على هكذا برامج فوردَ أن 100% من الشباب الذين هم مستقرين بظل أُسرهم من المقبلين على هكذا برامج ومواقع. كما أثبتت الدراسة أن عدم اتفاق الشخص فكريا مع محيطه يؤدي به للإقبال على المجتمعات الافتراضية بنسبة 40%.
كما يساهم فقد الشخص للأفراد الذين يشاركونه أفكاره،
وتضخيم المشكلات له بدل عن حلها بنسبة 40% لدى العينة التي أجريت عليها البحث في إقبالهم على برامج المحادثات ومواقعها.
كما ليس عدم وجود أشخاص حول الفرد يساعدونه في حل مشكلاته يعتبر سبب رئيسي في إقبال الشباب فنجد 99% من العين لا يعانون من افتقارهم لمن يساعدهم بحل مشكلاتهم على العكس .

ومن الأسباب التي تدفع الشباب للإقبال على برامج المحادثات :

عامل المحضور في المجتمع الذي يعيشه ورغبته في التحدث بحرية عن آرائه وأفكاره بعيداً عن من هم حوله يدفعه للإقبال على برامج المحادثات بنسبة 70%.
ويتبين لنا من السابق أن هناك علاقة بين رغبة الفرد في تقييم نفسه وإقباله على المجتمعات الافتراضية بنسبة 100% من الشباب يسعون للتبادل الفكري وتقييم آراءهم لدى الآخرين.
و30% من الشباب يفضلون عرض مواهبهم على الآخرين ليقيموها عبر المواقع والبرامج هذه.
و80% من الشباب يحصلون على ردود أفعال يستفيدون منها لتطوير أنفسهم.
كما توصلت لأن 80% من الشباب يحبذون التعرف على أشخاص من مختلف البلدان بغرض التواصل الفكري فحوالي
60% من الشباب يفضلون التعرف على من هم يتفقون معهم فكرياً.
كما تثبت العلاقة بين رغبة الشخص في الانفتاح على مجتمعات أُخرى ورغبته في الإقبال على المجتمعات هذه ف80% منهم يتعرفون على أشخاص من بلاد أُخرى
مع وجود التخوف لديهم بنسبة 60% من أضافة أشخاص جدد لقوائمهم.
ومن جانب آخر تثبت العلاقة بين رغبة الفرد في الإقبال على برامج ومواقع التعارف ووجود أوقات فراغ لديه بنسبة 40% مع وجود أسباب أُخرى غير مصرح بها بنسبة 60%.
وغياب وسائل الترفيه الأُخرى تلعب دور في الإقبال بنسبة 40%.
ونضيف كلما تعلق إهتمام الفرد ببرامج المحادثات ومواقع التعارف الاجتماعي كلما قل أداؤه الدراسي والعملي وهُنا يتبين لنا أن هذه العلاقة صحيحة بنسبة 99% فمجموعة الشباب المطروحة للعينة أثرت عليهم هكذا برامج من الجانب العملي والدراسي.
كذلكَ نفت العينة وجود علاقة بين اندماجهم ومن حولهم ودخولهم ببرامج المحادثات والشات بنسبة 80%.
ومن العوامل المؤثر على الإقبال كذلك:
عامل انغلاق المجتمع ورغبة الشباب بتعرف على أشخاص من الجنس الآخر نسبة 20% منهم ينتمون لهذه البرامج لهذا الغرض.

وعلى الصعيد الآخر أجاب الشباب على الطرق المثلى للتعارف عبر النت كالتالي :

- عن طريق تبادل الأفكار والخبرات والمواضيع المشتركة والتبادل الثقافي
90%

- الإبتعاد عن إعطاء تفاصيل دقيقة عن أنفسنا
1%

- الإلتزام بالصدق والإبتعاد عن الكذب
2%

- مساعدة الآخرين بحل مشكلاتهم
4%
- الإلتزام بالأخلاق والحديث اللبق مع الآخرين
2%

- أن يكون بغرض المعرفة وليس التواصل
1%




خـتامــاً :

يتلخص البحث في أن هناك علاقة بين كل من رغبة الفرد في التحدث بأمور لا يتقبلها مجتمعه، وكسب من يماثلونه بالفكر والاهتمامات، وتبادل الخبرات، من أهم العوامل لإقبال الشباب على برامج المحادثات و وبرامجها. كما يعتبر غرض التسلية بظل غياب وسائل الترفيه الأُخرى عامل من العوامل الداعية للإقبال.

ويتبين لِي أن الطرق الأمثل لبناء علاقات سليمة عبر النت تتلخص بالتوصيات التي تدعو لتحلية بالصدق مع الآخرين وتعامل لكسب ثقافة الآخر والتبادل الفكري من أهم الطرق لنجاح العلاقات عبر النت. كما لا يفضل التعمق في العلاقة عبر هكذا مواقع وبرامج نتيجةً لأن الشخص يتعامل مع أُناس غير معلومين الهوية بنسبة له.

كما من المهم الإشارة إليه أن الجلوس على مواقع التعارف الاجتماعية وبرامج المحادثات تؤثر سلباً على مستوى الشباب دراسيً وعمليا لأنهم ربما يجدونها أكثر إثارة من ما يقدم لهم من دراسة، وهروباً من روتين العمل.
كتبتها: السُكَر المر هبة الوقت: 1/14/2010 09:52:00 م
إرسال بالبريد الإلكترونيكتابة مدونة حول هذه المشاركةالمشاركة في Twitterالمشاركة في Faceboo

mlila

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 29/07/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى