المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

ما هي أهم تطبيقات المعلوماتية التي يمكن توظيفها في المنظومة التربوية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: ما هي أهم تطبيقات المعلوماتية التي يمكن توظيفها في المنظومة التربوية؟

مُساهمة من طرف merabti nesserine في الأحد ديسمبر 30, 2012 9:16 pm

شكرا لك استاد حقا موضوع مهم يستحق منا الاطلاع للاستفادة بوركت استاذ

merabti nesserine

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 29/11/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ما هي أهم تطبيقات المعلوماتية التي يمكن توظيفها في المنظومة التربوية؟

مُساهمة من طرف يوسف قادري في السبت أكتوبر 20, 2012 7:04 pm

ما هي أهم تطبيقات المعلوماتية التي يمكن توظيفها في المنظومة التربوية؟

سؤال يندرج في إطار الدراسات التطبيقية (Sciences appliquées)، باعتبار أن الهدف من االإجابة على هذا السؤال هو عملي، يتمثل في البحث عما هو ممكن على ضوء حقائق واقعية، ملموسة تتمثل في المنظومة التربوية و تطبيقات المعلوماتية. هو سؤال يختلف عن الأسئلة المطروحة في إطار الدراسات الأساسية التي تهتم بوصف و بتفسير الظواهر، بحثا عن العوامل أو المتغيرات التي تساهم في إحداثها.

للإجابة على مثل هذا السؤال، لا بد من:
1- تبرير جدوى البحث في هذا الموضوع، وضعه في إطار من الواقعية (المؤسسة التعليمية كمنظومة، وظيفتها الاجتماعية، أهدافها، أهمية مسايرة التحولات من حولها لكي تتمكن من تحقيق أهدافها).
2- تشخيص المشكل (تغير سريع خارج المؤسسة التعليمية، انفجار تكنولوجي، معرفي و عدم التغير داخل المؤسسة التعليمية بنفس الوتيرة في نوعية المعلومة، جودتها، سرعة تقديم الخدمات الإدارية...، يفقد هذه الأخيرة توازنها الوظيفي مع محيطها، و هي التي كانت مصدر المعرفة الرئيسي، الموثوق به في جودته و جدته).
3- حلول بديلة:
- كبح جماح التغير خارج المؤسسة التعليمية،
- أو تغيير جذري لهذه الأخيرة بإلغاء الهيكلة وفق السن، و نظام الانتقال و حتى الشهادات باعتبار أن سوق العمل يحتاج للكفاءة في التأقلم لعصر السرعة و حل المشاكل بخصوصيتها بدل حجم المعارف التي ربما أكل الدهر عليها و شرب...
- أو كحل بديل، محتمل، ثالث، يتمثل في إدماج إنتقائي للتكنولوجيات الجديد وفق ما توفره هذه الأخير و تسمح به حقائق واقع المنظومة التربوية (تسريح جل المدرسين و الإداريين بجرة قلم ليس حلا واقعيا).

‘ذا قبلنا بضرورة توظيف التكنولوجيات الحديثة في المنظومة التربوية (وفق نموذج يكون واضحا بالنسبة لنا) حتى تتمكن من التأقلم مع ما يجري حولها من تحولات، ما هي، أهم تطبيقات (برمجيات) المعلوماتية التي يمكن توظيفعا و في أي من مجالات المنظومة التربوية (علما أن المعلوماتية وثيقة الصلة بتكنولوجيا الاتصال و عالم الانترنت)؟

الجواب يكون وفق المعارف التي لدينا عن هذه البرمجيات و عالم الانترنت، و بضرورة تكييف التشريع و الأهداف لهذه الحقائم، تغيير الذهنيات و طرق التدريس التقليدية، التكوين، رصد الميزانية...

جل من لديه اهتمام بالموضوع يعلم مثلا أن البرامج التطبيقية المكتبية لمايكروسوفت تفيد، في الادارة مثلا بتوظيف برنامج الجدولة للحساب و الاحصاء، في حساب معدلات التلاميذ، في تحرير جداول الرواتب بنسب العلاوات إلخ، كذلك في طرق التدريس باستعمال بنامج العروض باور بوينت و معالج النصوص وورد التي يمكن دمجهما ببرناج تسجيل الشاشة لتركيب فيديوهات تعليمية تفاعلية (برمجة خطية أو متشعبة) لتمكين المتعلم من التعلم الذاتي (تفريد التعليم) و يمكن كذلك توظيف كل هذه البرمجيات و توفير تطبيقاتها على الشبكة العالمية للمعلومات حتى يتمكن من يحتاج إليها من الوصول إليه من إي مكان...إخ.

4- قياس نجاعة الحل الذي نقترح، ربما وفق معايير عالمية، أو وفق أسلوب المقارنة القبلية و البعدية لمواقف خرجي هذه المؤسسات أو نسبة استيعاب هؤلاء من طرف سوق العمل ...إلخ

هو ليس سؤال حفظ بل هو سؤال فهم لإشكالية حقيقية، و استقلالية في الإجابة وفق المشكل المدرك و المشخص (فقدان التوازن بين المدرسة و محيطها) و المعلومات التي لدينا عن تكنولوجيا الإعلام (أو المعلومات) و الاتصال.
avatar
يوسف قادري
Admin

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 03/10/2009
الموقع : www.ykadri.ahlamontada.net

http://ykadri.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى