المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

الفكر التربوي غند الإمام الغزالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفكر التربوي غند الإمام الغزالي

مُساهمة من طرف nadhir saada في الثلاثاء يناير 08, 2013 11:55 am

هو أبو
حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الغزّالي
الطوسي النيسابوري الفقيه الصوفي الشافعي الأشعري الملقببحجة الإسلام وزين الدين450 هـ - 505 هـ / 1058م - 1111م، مجددالقرن الخامس الهجري، أحد أهم أعلام عصره وأحد أشهر علماء الدينالسنة في التاريخ الإسلامي.



ابتدأطلبه للعلم في صباه، فأخذ لفقه في

ا
طوس، ثم
قدمنيسابور ولازم إمام الحرمينالجويني فينيسابور فأخذ عنه جملة من العلوم فيالفقه وأصوله وعلم الكلام والمنطق،
وفي هذه الفترة ألف الغزّالي كتابه "المنخول" وعرضه على شيخهالجويني،فأعجب به قائلاً: «دفنتني وأنا حي! هلا صبرت حتى أموت؟!».
واجتهد الغزّالي
في طلب العلم حتى تخرج
في مدة قريبة وصار أفضل أهل زمانه وأوحد أقرانه.


يعد أبو حامد
الغزالي من كبار المفكرين المسلمين بعامه ومن كبارا لمفكرين بمجال علم الأخلاق
والتربية بخاصة، وقد استفاد الغزالي من تجربته العميقة معتمدا على الشريعة
الإسلامية في بناء منهجية متكاملة في تربية النفس الإنسانية. كما بين الطرق العملية
لتربيه الأبناء وإصلاح الأخلاق الذميمة وتخليص الإنسان منها، فكان بذلك مفكراً
ومربياً ومصلحاً اجتماعياً في أن معاً



من أهم الآراء التربوية
للإمام أبو حامد الغزالي


*الاهتمام بالتربية الروحية التصوف والأخلاق


*
الاهتمام بالطفل وخصائصه النفسية


*
تعليم الفتاة وتربيتها واجبة


*
قابلية الأخلاق للتعديل


*
التعليم من الصغر ومراعاة المرحلة العمرية


*
الترويح واللعب في تربية الولد


*
الاهتمام بالمعلم وصفاته


*
التأديب بالرهبة والتوجيه وعدم الضرب

nadhir saada

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 11/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر التربوي غند الإمام الغزالي

مُساهمة من طرف boudras aanfal في الخميس يناير 17, 2013 7:01 pm

جزاك.الله.كل.خير
avatar
boudras aanfal

عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 23/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر التربوي غند الإمام الغزالي

مُساهمة من طرف merabti nesserine في الخميس يناير 17, 2013 10:11 pm

جزاك الله خيرا تشكر اخي

merabti nesserine

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 29/11/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى