المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

المعركة على اطفالنا من يومية الرائد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعركة على اطفالنا من يومية الرائد

مُساهمة من طرف merabti nesserine في الخميس يناير 17, 2013 9:40 pm
























admin




14/01/2013 23:00:00



























لما
كانت مرحلة الطفولة من المراحل المهمة والأساسية في بناء شخصيَّة الفرد
إيجابًا أو سلبًا، وفقًا لما يُلاقيه من اهتمام، جاء الإسلام ليُقَرِّرَ أن
لهؤلاء الأطفال حقوقًا وواجبات، لا يمكن إغفالها أو التغاضي عنها، وذلك
قبل أن تُوضَع حقوق ومواثيق الطفل بأربعة عشر قرنًا من الزمان!


كما
سبق الإسلام غيره من النظم في الاهتمام بهذه الحقوق في مراحل متقدمة
للغاية تبدأ من اختيار الأم الصالحة، ثم الاهتمام به في حالة الحمل فأقرّ
تحريم إجهاضه وهو جنين، وإجازة الفطر في رمضان للمرأة الحامل، وتأجيل حدِّ
الزنا حتى يُولد وينتهي من الرضاع، وإيجاب الدية على قاتله.


وجعل
من حقوقه بمجرد ولادته الاستبشار بقدومه، والتأذين في أذنيه، واستحباب
تحنيكه حلق شعر رأسه والتصدق بوزنه، واختيار الاسم الحسن للمولود والعقيقة،
إتمام الرضاعة، والختان والحضانة والنفقة والتربية الإسلامية الصحيحة.


وهذه
الحقوق تكفل للطفل أن ينشأ في أسرة تُطَبِّق تعاليم الله، فتترسَّخ مبادئ
الإسلام في قلبه، فينشأ محبًّا للإسلام مطبِّقًا لتعاليمه.




على
أن التربية الإسلامية تبقى أوجب هذه الحقوق، والتربية - بدءًا - مأخوذة من
كلمة الربِّ، وهي تبليغ الشيء إلى كماله شيئًا فشيئًا. وفي الاصطلاح تعني:
إنشاء الشيء حالاً فحالاً إلى حدِّ التمام، ومن معاني التربية تنمية قوى
الإنسان الدينية والفكرية والخلقية تنمية متَّسِقَة متوازنة كما راعى
الإسلام جوانب متعددة للتربية منها التربية الإيمانية العبادية، والتربية
البدنيَّة، والتربية الأخلاقية، والتربية العقلية، والتربية الاجتماعية.


ومن
طرق التربية التي اعتمدها الإسلام التربية بالملاحظة والتربية بالإشارة،
والتربية بالموعظة وهدي السلف، والتربية بالعادة، والتربية بالترغيب
والترهيب.


كما
أن من وسائل التربية الإسلامية كذلك التربية بالقدوة، والتربية بالجليس
الصالح، والإفادة من العلم الحديث ومخترعاته، والإفادة من الدوافع الفطرية.


فالتربية
الإسلامية للأطفال منذ الصغر – لا كما يظن البعض فيقول: أتركه مازال
صغيرا- هي الأمل المنشود في تكوين جيل من المصلحين الذين يحملون هذا الدين
إلى عامَّة الناس، وبالتربية يخرج العلماء والقادة، وبالتربية الصحيحة
تتقدَّم الأمم. ولقد أولى الإسلام عناية خاصَّة بتربية الأطفال، والتي فطن
إليها أعداؤنا فأعدُّوا العُدَّة ليُجْهِزوا على أطفالنا، فقد باتت المعركة
الآن على الأطفال فهم المقصد والغاية.






merabti nesserine

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 29/11/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى