المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

الصحافة والطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصحافة والطفل

مُساهمة من طرف هدار في الأربعاء ديسمبر 23, 2015 2:24 am

الصحافة والطفل

تعتبرالصحافة إحدى الوسائل البصرية التي تنقل المكتوب بما يحتويه من أخبار وتجارب وخبرات وأفكار وألوان ثقافية متعددة إلى القراء في كل مكان,كما تعتبر من أهمها لأنها تعتمد عنصر الحداثة والتنويع والتشويق وسرعة الإنتشار والتوزيع.

فالمعروف أن الصحافة تنقل آخر الأخبار السياسية والإجتماعية والعلمية وكذلك التجارب والخبرات والإختراعات والمكتشفات الحديثة,فهي تختلف عن الكتاب مثلا كوسيلة من الوسائل البصرية المكتوبة المقروءة,فالكتاب يحوي معلومات عن وقت مضى,أو معلومات عن الوقت الذي أعدّ فيه قبل الطباعة,فإذا ما طرأ تعديل في تلك المعلومات فإن كاتبه بحاجة إلى إعادة الطباعة ليصل إلى التعديل الذي يريده.

أما الصحيفة فهي بحكم طباعتها اليومية تستطيع أن تتابع الحدث وتكتبه في صفحاتها يوميا مما يتيح لها فرص الشمولية والتعددية وترصّد الحدث من المعلومات وتقديمها مطبوعة لقرائها يوميا.

وفي الصحيفة قابلية للتنويع فعدد صفحاتها,يجعلها تستوعب أنواعا وألوانا من الكتابات العلمية والدينية والإجتماعية والسياسية والثقافية المتنّوعة,وهي بحاجة إلى هذا التنوع بسبب تنوع قرائها,ولذلك تسعى جاهدة لإرضاء الغالبية منهم حسب ميولهم ورغباتهم.


هدار

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 24/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى