المواضيع الأخيرة
» من فنيات التحرير: البرقية
الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm من طرف amira zereg

» مناهج و أبحاث علوم الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 12, 2016 7:42 pm من طرف يوسف قادري

» مجالات تأثير وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:46 pm من طرف هدار

» أهداف وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:42 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإعلام
الإثنين فبراير 01, 2016 1:39 pm من طرف هدار

» أهم وسائل الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:37 pm من طرف هدار

» أشكال الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:27 pm من طرف هدار

» عناصر الإتصال
الإثنين فبراير 01, 2016 1:20 pm من طرف هدار

» التعلم الفردي
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» التعلم التعاوني
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الدعاية و الفرق بين النشر و الاعلام
الإثنين يناير 25, 2016 10:03 pm من طرف روان قسوم

» الارشاد و التوجيه
الإثنين يناير 25, 2016 10:02 pm من طرف روان قسوم

» الاعلام و الاتصال
الإثنين يناير 25, 2016 10:01 pm من طرف روان قسوم

» سيكولوجية العلاقات العامة
الإثنين يناير 25, 2016 9:41 pm من طرف روان قسوم

» مفهوم التواصل و ضوابطه
الإثنين يناير 25, 2016 9:40 pm من طرف روان قسوم

Like/Tweet/+1

تكنولوجيا المعلوماتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكنولوجيا المعلوماتية

مُساهمة من طرف nadam2 في الخميس مارس 01, 2012 8:35 pm

ممالا شك فيه إن تطور الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قادت الإنسانية إلى عصر المعرفة الذي جعل كل إنسان طالب علم، حيث سيطرت التكنولوجيا على مجالات الحياة ممثلة بالحاسب الآلي (الكمبيوتر) وكانت السيطرة فيها لأصحاب العقول وأصحاب العلم والذكاء، الذين أصبحوا سادة الأجهزة الإلكترونية والبرمجة والأنظمةالمعلوماتية database systems تلك
الأنظمة ساعدت على التحرر من النظرة الضيقة إلى المنهج التعليمي للجيل الصاعد،
متأثرةً بالتغيرات التي حدثت والتي تحدث في العالم، فكانت تلك التغيرات أهم
والدوافع لتطوير المناهج التعليمية بما يماشي خصائص نمو الطفل وحاجاته وميوله واتجاهاته وقدراته ومهاراته واستعداداته .

الطفل والتكنولوجيا
فقد أصبح المطلوب اليوم من المنهج التعليمي أن يشمل كل أنواع النشاطات التي يعيشها الطفل في البيت والمدرسة والمجتمع، وبهذا المفهوم يأخذ المنهج من الحياة مرونتها الحياتية والمعلوماتية . إن المادة التعليمية المطروحة في الكتاب المدرسي تبقى محدودة بما يتعلمه التلميذ من معلومات علمية ، نظريه لكن أصبحت التكنولوجيا أداة مهمة لترسيخ
هذا الفهم كوسيلة هامة ومساندة للمعلم في أي تخصص ..
التربية المعلوماتية
يتسم العصر الحالي بالتفجر المعرفي والتكنولوجي وانتشار نظم الاتصالات والاستعمال المتزايد للحاسوب والتوسع في استخدام شبكة الانترنت, الأمر الذي جعل العالم قرية كونية الكترونية. وقد بدأت الدول تشعر بالأهمية المتزايدة للتربية المعلوماتية ولمحو أمية الحاسوب من خلال توفير بيئة
تعليمية وتدريبية تفاعلية تجذب اهتمام الأفراد في عصر يتميز بالتطور المتسارع والتغير المستمر. ويعتبر توظيف تقنية المعلومات والانترنت في التدريب والتعليم من أهم مؤشرات تحول المجتمع إلى مجتمع معلوماتي, لأن ذلك سيسهم في زيادة كفاءة وفعالية نظم التعليم, وفي نشر الوعي المعلوماتي, وبالتالي سيسهم في بناء الكوادر المعلوماتية التي تنشدها المجتمعات في العصر الحالي.

نقطة نظام ..
ما مدى جدية المدارس الأهلية حيال هذه التكنولوجيا .. لعلها تقف مكتوفة الأيدي إلا من
رحم ربي .. ولعل كل حديث وكل خطاب وكل محاضرات وكأن ذلك لا يعنيهم ..
ولعل هذه المدارس الأهلية هي ذات المقصد وذات الخط الواضح وفي عبارة أجل (أنها المعنية
في ذلك ) وأن بدورها يتمحور وينبثق المجال التكنولوجي التي يمكن أن تدرسه أو
تستخدمه في وسائلها التعليمية.. وربما من الأغرب في ذلك عندما تتجاهل هذا الأمر ولن تلقي له بال ..
نخصص ذلك على المدارس الأهلية لوجود الإمكانيات،، المادية والمالية والكوادر
التكنولوجية ..
وللأسف..
استثمارية
ولكن ..
ليس من شك أن المدارس الأهلية مشاريع استثمارية لها جدواها الخاص ولكن لا يعني ذلك
أنها تغيب عنها وليس من شك أنها عبارة عن مشاريع استثمارية ، ولكن لا تقتصر على الدور المناط بها ..
فهي تكون تربوية تعليمية بهدف واضح ،، ومما لا شك بأن المدارس الأهلية والتي تجني
الأرباح الخيالية ،، لايمنعها أن تهتم بالجوانب التي تساعدها على النمو والتطور
الحقيقي في كيان المنشئة ،، ومما لفت نظري فإن الكثير من المدارس الأهلية قد غاب
عنها الوعي التكنولوجي ، وأصبحت مكتوفة الأيدي في هذا الجانب .

بداية رائعة ..
تستطيع المدرسة الأهلية أن تقوم أدائها بالتوعية التكنولوجيه فمن جراء الأرباح الهائلة
التي تجنيها هذه المدارس لكنها لا تستطيع أن تفكر جيداً كيف تستثمر بالجانب
التكنولوجي ..
فالمعلم بحاجة إلى جهاز كمبيوتر .. لعل هذا المعلم لم يستطع الشراء أو أنه لا يستطيع دفع
المبلغ إلا على أقساط.. فتتحجج المدرسة بأن هذا الجانب ليس مهماً أو التهرب بشكل
أو بآخر .. فكيف نأمل من هذه المدرسة أن تعلم أبنائنا المنهج التكنولوجي .. وهي
ليست مستعدة بأن تنمي وتأهل أو تلقي نظره منطقية للتكنولوجيا العصرية .. ولو
بالتعاون فقط ..
مأخوذ من دروس الاستاذ :

م. بشير عبدالله العواضي

nadam2

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 01/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى